®°·.¸.•°°·.¸.•°™ZOO™°·.¸.•°°·.¸.•°®

center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b
®°·.¸.•°°·.¸.•°™ZOO™°·.¸.•°°·.¸.•°®

كل ما تريد أن تعرفة عن عالم الحيوات تجدهو من حيوانات أليفة و حيوانات غير الفية و جميع أنواع الطيور و النباتات ...الخ


    القطه وحياتها العاطفيه معا الناس

    شاطر
    avatar
    العاشق الكبير
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 90
    العمر : 37
    السٌّمعَة : 1
    نقاط : 3347
    تاريخ التسجيل : 13/08/2008

    القطه وحياتها العاطفيه معا الناس

    مُساهمة من طرف العاشق الكبير في الإثنين مارس 02, 2009 10:04 am

    أشارت دراسة إلى أن القطط من خلال سلوكها تستمتع بعلاقات جيدة مع أصحابها من البشرالذين يعتبر معظمهم هذه الحيوانات بشعرها الكثيف على أنها أفراد من الأسرة بغض النظر عن إفرازها للعاب ونبشها بأظافرها. وكتب ستة أطباء بيطريون من جمهورية التشيك درسوا العلاقات بين القطط والبشر "إنهم يجعلونها تنام في أسرتهم وتستخدم أثاثهم وتتحدث معهم ويحتفظون بصورها". وخلصت الدراسة التي نشرت في مجلة فيتيرينارستفي إلى أن محبي القطط يتحملون كافة الطرق التي تتصرف بها قططهم لأنهم " ارتبطوا بها عاطفيا". وأجرى الأطباء البيطريون دراسة على عينة من التشيك يملكون نحو 1.1 مليون قطة في البلاد وارتباطهم الأسرى بقططهم يمكن أن يجسد مشاعر مماثلة في مختلف أنحاء غرب أوروبا التي يوجد بها نحو 41 مليونا من القطط الأليفة . ووجد أن معظم القطط تعيش في شقق داخل المدينة مع اثنين من البالغين على الاقل ونحو ثلث القطط تعيش مع أسر لديها أطفال. أما بين البالغين الذين لم يتزوجوا بعد فإن النساء هن الاكثر حرصا على وجود قطط في بيوتهن.
    وقال الأطباء البيطريون إن القطط في الريف دائما ما تستخدم للقضاء على القوارض بينما تميل قطط الحضر لملأ الفراغ العاطفي بدلا من تغطية احتياجات ومنافع أصحابها. وأشار الأطباء إلى أنه بينما يشعر الأشخاص بدفء وزغب قططهم فإن تلك الحيوانات الأليفة من الطبيعي أن "تحتفظ بشخصيتها كما أنها أشخاص مستقلون إلى حد ما". غير أنه في بعض الأحيان تنهار العلاقة وتثار مشكلات تتعلق بالتعايش بين القطط والأفراد
    __________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 12:41 pm